رسالة عبر الزمن الى موظف مستجد

كتب بواسطة    بندر الحطاب 20 فبراير، 2019
رسالة عبر الزمن الى موظف مستجد

عزيزي القارئ،

هل تعرف كيف تصنع آلة زمن؟ آلة تعيد الزمن عشرين سنة للخلف ؟

إذا كنت تعرف كيف أو تمتلك آلة تستطيع القيام بذلك فأنا أود أن أرسل هذه الرسالة لنفسي قبل عشرين عاماً:


عزيزي بندر في عمر العشرين والمقبل على الحياة الوظيفية والمفعم بالطاقة والحماس والطموح، النقاط التالية ستختصر عليك الكثير من الوقت و الألم، و قد تعينك على اكتشاف طرق أسرع لتحقيق أهدافك.


“الوظيفة عبودية، والتجارة عز وحريه”.

هذا الكلام محض هراء. في الوظيفة أنت تعمل لحساب مدير واحد لمدة ثمان ساعات وتضع ما تكسبه في جيبك، في التجارة لديك ألف مدير (عملاء، موردين، محصلين)، وعملك لا يتوقف نهارا وليلا، وتتقاسم ما تكسبه مع الشركاء والموظفين والحكومة والبنوك. الوظيفة والتجارة هما مجرد مصادر رزق لكل منها عنبها وشوكها.


انظر أبعد من بريق اسم المؤسسة.

خلال دراستي الجامعية كان الجميع يتمنى لي الخير في أن انضم للشركة الوطنية الكبرى المجاورة للجامعة، وشف ولد خالك فلان له عشر سنوات وصل راتبه كذا و كذا وفلان ما كمل خمسطعشر سنه الا وعاد عنده بيت. لحسن حظي لم أحصل على وظيفة في تلك الشركة الوطنية الكبرى، لكن لم تمر أربع سنوات حتى تجاوز راتبي راتب فلان الأول، ولم تمر خمس سنوات أخرى حتى أصبحت لدي القدرة على شراء بيت فلان الثاني !!


إحذر أن يكون مديرك هو خالك.

مديرك يعرف امكاناتك وانجازاتك ويحترم هيبة قانون العمل، خالك يعرفك عندما كنت طفلاً عارياً في صالة منزله.


ابدأ في مؤسسة صغيرة.

في بداية مسيرتك الوظيفية ستحتاج لأن تبني قدرات و مهارات تميزك عن اقرانك، ولن يتم ذلك الا إذا كان مديرك مجبراً على أن يوليك مشاريع و مسؤوليات متعددة وكبيرة، وهذا ما يحدث في المؤسسات الصغيرة. بالنسبة للمؤسسات الضخمة ستسمع الكثير من الحديث الجذاب عن خطط تطويرك ونموك المهني، واقع الأمر أنك ستتطور من ترس صغير لترس كبير لترس أكبر صالح لهذه المؤسسة فقط. وحتى هذا النمو المحدود في المؤسسات الضخمة سيعتمد على الظروف السياسية للمكان والأسماء الأخيرة للمتنافسين وعلاقات النفوذ بين التنفيذيين.


تقاعد في مؤسسة ضخمة

بعد أن تنهي مرحلة التعلم في المؤسسات الصغيرة و تمتلئ بندوب الخبرة، تحتاج الى مكان يستطيع الاستثمار في خبرتك ويملك الإمكانات لتطبيق أفكارك الكبيرة، ابدأ العمل حينها على الانضمام للمؤسسات الضخمة الراسخة ذات الموارد الوفيرة.


كل نزاع يعني خسارة

سواء ربحت النزاع مع زملائك في العمل أم خسرته، ففي كلا الحالتين حصلت خسارة ستدفع ثمنها عاجلاً أم آجلاً. مهما أقنعك الأدرينالين النابض في عروقك الشابة أن هؤلاء لايفهمون ولازم يتربون فتأكد أن الطريقة الأعلى تكلفة لحل الخلاف بينكم هي النزاع، جرب كل طريقة وأطرق كل باب وأعذر كل مخطئ، المهم أن لا تدخل باختيارك في نزاع.


انوي الخير دائماً

في كل مرة ستنوي الضرر أو سمحت للضرر أن يحدث لأحد ستجد ذات الضرر أو حتى أسوأ يرتد اليك، وفي كل مرة تساهم في بناء نجاح ستجد ثماره تصل اليك بطريقة لم تكن تتصور وجودها أساساً.


قائد العلوم هو علم التسويق

كل ما عدى التسويق هو إما ممكن للتسويق أو معتمد عليه. ملايين الاختراعات الرائعة والإنجازات العظيمة والأفكار المثيرة مرت في تاريخ البشرية، ما تعرفه منها حالياً هو ما أبقاه التسويق حياً عن طريق خلق الحاجة وتلبيتها والترويج لها و تطويرها.


أتمنى لك كل التوفيق.

ربما يعجبك أيضا

أضف تعليق